تواصل معنا
المعارض والفعاليات

نيا ألكسندر كامبل

ﻗﺎﺋﺪ اﻟﻔﺼﻞ، ماجستير الفنون الجميلة في التصميم

مقابلة

أبريل2021

النجاح بالنسبة لي هو التطور:
خطوة تلو الأخرى

حسنا، لنتعرف عليك، اسمك، ومن أين أنت؟
أهلا، اسمي نيا ألكسندر كامبل وأنا من ريتشموند فرجينيا في الولايات المتحدة.

ما الذي جعلك تقررين اتباع مسارا مهنيا في الفنون الإبداعية؟
آه، دعني أفكر. كبرت في أحضان الفن. كان الفن دائما محيطا بي. والدي على سبيل المثال يعزف الموسيقى ووالدتي تابعت دراستها في مدرسة للفنون، والواقع أنها تخرجت من جامعة فرجينيا كومنولث، من الحرم الجامعي الأم. أعلم أن جدتي كانت حرفية ماهرة وجدتي الأخرى كانت خيّاطة. لذلك كان الفن محيطا بي دائما. ذهبت إلى معهد ماغنيت للفنون في دراستي الثانوية ثم واصلت في ذلك الاتجاه للتخصص أكثر في هذا مجال ممارسة الفن مثلا.

كنا أول خريجين يتولون مثل هذا المشروع. كانت تجربة وتحدي في نفس الوقت. كان أول انتصار صغير لنا عندما تم قبول اقتراحنا وكان ذلك إنجازًا كبيرًا بالنسبة لنا.

نيا ألكسندر كامبل

ما الذي درستيه وما هو البرنامج الدراسي الذي اتّبعتيه؟
أدرس ماجستير الفنون الجميلة في التصميم.

هل تودين تقديم مزيدا من التفاصيل؟
نعم، التصميم متعدد التخصصات مجال واسع جدا وذلك جيد لأنه يتيح لمختلف الفنانين والمصممين أو المبدعين من مختلف الخلفيات دراسة ما يرغبونه في المكان نفسه.
فعلي سبيل المثال، شخصيا عندي خلفية في الرسم والطباعة والكتابة وتاريخ الفن، وهناك طالبة لديها خلفية في تصميم المجوهرات وأخرى في التصميم الداخلي وجميعهم أتوا من خلفيات إبداعية مختلفة تماما، لكننا جميعا هنا في البرنامج نفسه لأنه يسع الجميع.

Nia Alexander Campbell
Illustration by Zainab Al Shibani, 2021 ©Zainab Al Shibani, VCUarts Qatar

Top: Image from 'Reclamancipation: a Story of Brilliance, Resilience, and Transilience' by Nia Alexander Campbell ©Raviv Cohen, VCUarts Qatar
Exhibition View, Nia Alexander Campbell, 'Reclamancipation: a Story of Brilliance, Resilience, and Transilience (detail)', MFA in Design, 2021, ©Raviv Cohen, VCUarts Qatar
إنه أمر رائع حقا، من الرائع أن يجتمع الناس من مختلف الخلفيات. ستجد أنّ جميعنا لدينا نقاط قوة ونقاط ضعف تبعا لما واجهناه في حياتنا. لذلك نأتي جميعا لهذا البرنامج، وإنه من الجميل حقا أن تشاهد كيف يتعلم كل واحد منا مهارات مختلفة ثم في نهاية المطاف يكون الجميع قد تعلم نفس المعلومات الأساسية. يبدو الأمر، كأنما ننطلق من مواقع مختلفة باتجاه مجال اهتمام كل واحد منا، ومجال كل واحد مختلف عن الآخر. أفكر الآن في رسالتي، الشيء الذي يسعى الجميع للانتهاء منه قبل الموعد النهائي المحدد. أصنع لعبة بلوحة مفاتيح تدور حول تجارب النساء الأمريكيات من أصول إفريقية. صممت طالبة أخرى وشاح الرأس مستوحاة من الطريقة التقليدية لارتدائه في ثقافتها، وتروي قصصا من ثقافتها وما مر به شعبها. وهناك طالبة أخرى تعيد تصميم المشربية، الألواح المزخرفة التي تغطي النوافذ وتوجد كثيرا في العمارة العربية التقليدية. وشخص آخر يصمم الألعاب. إنه مزيج ممتع لتراه. عندما يكون لدينا جميعًا نفس المهارات الأساسية إضافة لمميزات كل واحد منا، ينتج عن ذلك أمر مذهل حقا.
Nia Alexander Campbell, MFA in Design, VCUarts Qatar, Emerging Designer, Middle East, Doha
Nia Alexander Campbell, ©Raviv Cohen, VCUarts Qatar

وإنه من الجميل حقا أن تشاهد كيف يتعلم كل واحد منا مهارات مختلفة ثم في نهاية المطاف يكون الجميع قد تعلم نفس المعلومات الأساسية.

نيا ألكسندر كامبل
Exhibition View, Nia Alexander Campbell, 'Reclamancipation: a Story of Brilliance, Resilience, and Transilience (detail)', MFA in Design, 2021, ©Raviv Cohen, VCUarts Qatar
شغفي الحقيقي، وببساطة، قص الحكايات. أعشق قص الحكايات بجنون. أحب تعلم قصص الآخرين كما أحب قص حكاياتي. أحب كل أنواع الحكايات. هناك حكايات متنوعة جدا ويصعب اختصارها لكن هذا ما أحبه أكثر من أي شيء آخر. أحب كذلك نشر هذه الحكايات بحيث يعرفها الناس، لذلك اخترت التصميم لأن فيه طريقة للتواصل ويمكن الوصول لجمهور أوسع. نعم بالتأكيد، أنا أعشق الحكايات.
Exhibition View, Nia Alexander Campbell, 'Reclamancipation: a Story of Brilliance, Resilience, and Transilience', MFA in Design, 2021, ©Raviv Cohen, VCUarts Qatar
: أريد أن أكون أستاذة لأنني أعتبر التعليم شكل من أشكال النضال. لذلك من خلال هذا المنصب، أريد أن أستمع للطلبة وأكتشف أفكارهم وأرى مهاراتهم. أريد أن أساعدهم في تغذية مواهبهم والتطور نحو الأفضل كمصممين و كأشخاص، هذا ما أرجو. حيث أنني أعلم أنّ العديد من أساتذتي أسهموا في تطوير شخصيتي، فهذا طموحي. كما أريد نشر بعض الكتب، أو أن أكون مصممة إنتاج، فأنا أحب الأفلام حقا. فقد أنتجت هذه الرسالة العجيبة التي أعمل عليها الآن وأعتقد أن هناك مستقبلا لذلك بمختلف الوسائل. أريد التعاون مع فنانين ومصممين آخرين. طموحاتي طويلة وعريضة لكنها تتلخص جميعها في محورين هما النشاط الاجتماعي وقص الحكايات. كما أتمنى أن يكون ذلك ممتعا. أقصد أننا نحتاج لمزيد من البهجة في العالم. قد يبدو التصميم أحيانا جديا جدا ومخيفا كمكعب أبيض داخل صندوق أبيض، لكن هذا غير صحيح، يمكن أن يكون التصميم مليئا بالألوان والبهجة. وهذا مفيد وصالح مثل أي شيء آخر.
يبدو النجاح مثل النمو. لا أعتقد بضرورة وجود جدول زمني بل سيأتي على مراحل. لذلك في الوقت الحاضر فإن الإحساس بالنجاح ينبع من إنهاء هذا البرنامج الذي كرست له السنتين الماضيتين من عمري. وقبل ذلك كان النجاح هو قبولي في هذا البرنامج أو في أول مرة سافرت بها للخارج عام ٢٠١٧. كانت كل هذه الأشياء خطوات أسهمت فيما أصبحت عليه اليوم وما تعلّمته وما أسعى إليه. لذلك فإن النجاح بالنسبة لي هو التطور: خطوة تلو الأخرى تعتمدها وتكون صادقا مع نفسك. أعتقد أن هذه هي الوصفة الرئيسية للنجاح في أي موقف قد يواجهني.

رؤية

عندما أفكر في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، أرى النشاط النابض بالحياة. أرى التنوع. تنوع في الفكر. أعتقد أن كلية فنون في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر لديها الكثير من الإمكانات لذلك.

نيا ألكسندر كامبل
Nia Campbell, Book, Nia Means Purpose, Afro-Americans Women, Illustrations, Book, Emerging Designer
Nia Campbell, Book 'Nia Means Purpose', ©Nia Campbell
Nia Campbell, Book, Nia Means Purpose, Afro-Americans Women, Illustrations, Book, Emerging Designer
Nia Campbell, Book 'Nia Means Purpose', ©Nia Campbell
Nia Campbell, Book, Nia Means Purpose, Afro-Americans Women, Illustrations, Book, Emerging Designer
Nia Campbell, Book 'Nia Means Purpose', ©Nia Campbell
Nia Campbell, Acceptability of Black Hair, Illustrations, Afro-American Women, Emerging Designer, Middle-East, VCUarts Qatar, Doha, VCU Richmond
Nia Campbell, 'Acceptability of Black Hair', ©Nia Campbell
Nia Campbell, Acceptability of Black Hair, Illustrations, Afro-American Women, Emerging Designer, Middle-East, VCUarts Qatar, Doha, VCU Richmond
©Nia Campbell

لنفسك وأنت في السادسة عشرة من العمر

بداية سأعانق نفسي، هذا أول شيء سأفعله، سوف أعانق نفسي وأقول لها: لا بأس بأن تثقي في غرائزك وألا تدعي المخاوف تتملكك، وأعلم أن قول هذا أسهل من فعله.

لكنني أعلم أن التجارب التي مررت بها في السنوات الأخيرة هي التي طردت الهواجس والمخاوف التي كانت بداخلي منذ عقد من الزمن. كنت، كل سنة تمر أصبح أقل خوفا وتزداد لدي روح المغامرة. وهذا ما سأشجع نفسي وأنا أصغر سنا على فعله. سوف أقول لنفسي كل شيء على ما يرام ويمكن أن تكوني كما أنت على طبيعتك. وأن المشكلة ليست فيك أنت ربما بل في البيئة المحيطة بك، وأن تغيير البيئة سيغير كل شيء. وهذا يعطيك فكرة عما حصل لي عندما غادرت مسقط رأسي. لم أكن قد سافرت قبل عام ٢٠١٧ ولم أذهب إلى أي مكان. وكان هذا مرحلة جديدة من مراحل الحياة، مغادرة مدينتي ومجتمعي وبلادي والانتقال من هناك إلى هنا. لعب تغيير البيئة دورا كبيرا في حياتي. سأقول لنفسي بأن كل شيء على ما يرام وقد قدمت أفضل ما لديك. هذا ما سأقوله لها.

وبعد مرور سنتين على وجودي هنا، أدركت أنّي أكثر قدرة على أن أكون كما أنا على طبيعتي. يبدو أنني لم أتغير كثيرا كشخص، بل يبدو كأنني قد تخليت عن طبقات من الأمتعة. كنت دائما هذا الشخص. وكل ما في الأمر أن جزءا مني أصبح منفتحا أكثر من الانطواء على نفسه. لذلك أريد أن أقول إن هذه التجربة يجب أن تبرز أفضل ما فيك.

عدد رقم
0

المواهب الخام

مايو–أغسطس ٢٠٢١
error: Content is protected !!

Explore new perspectives on art and design from
our community and our international contributors

تعرف على معارضنا وفعالياتنا الحالية والسابقة