تواصل معنا
المعارض والفعاليات

شؤون منزلية

25 مارس إلى 15 مايو 2016

افتتاح المعرض

24 مارس 2015 الساعة 6:30 مساءً

القيم الفني

إدارة: ساسكيا فان شتاين (المكتب الأوروبي)
التنظيم والافتتاح: جيوفاني إنيلا وأجاتا جاورسكا
المنظمون والمساهمون: سيموني موسكولينو وعائشة السويدي

الفنانين

يضم أعمالاً لفنانين ومصممين من الدوحة وخارجها

الموقع​

جاليري الكراج، مطافئ الدوحة – مقر الفنانين

شكر خاص ​

الهوية: مجموعة ديزاين ديسبليسمنت
تصميم المعرض: ألبرتو لاكوفوني
الإنتاج: إينا هولمان
الدعم: دائرة الاتصالات بجامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر

تم إطلاق هذه النسخة الثالثة من شؤون منزلية من قبل المكتب الأوروبي وبرعاية جيوفاني إنيلا وأجاتا جاورسكا وبالشراكة بين جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر و مطافئ – مقر الفنانين.

“شؤون منزلية” معرض متنقل، يستكشف المنزل كواجهة لحياتنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

يضم معرض “شؤون منزلية أعمالا فنية لكل من أتيليه NL، اوجير لويزو، لورا كورنيت، إيديث ديكندت، هيذر ديوي هاغبورغ، المهندسين المعماريين DUS ،Ward Goes إينا هولمان، جيسي هواردز، الأكاديمية الدولية للفن الفلسطيني (مأمون عشيرته) وفريق تصميم نزع السلاح، إليسا فان جولين، كريس كابل، نورتج دي كيجزر، هيلين كلوبر، كاريل مارتينز لمحرم، كريستين مينديرتسما عن تي إيه، ميتاهافن، ميسوسوب ديزاين، أحمد نصار لنزع السلاح تصميم من فلسطين، سيمون نيقولا ، روبن باتر، مارتينا بيتريلي، كاتيا بيترسون، بينار وفيولا، ليان بوليندر، هيلموت سميتس، فيليب ستارك عن Alessستوديو دروج، ستوديو سواين، تي دي، توماس فولبي وستيفانيا فولبي.

تتضمن نسخة الدوحة من هذا المعرض مجموعة مختارة من أعمال طلاب جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر من برنامج الفن التأسيسي وبرنامج الماجستير في التصميم، وبدعم من أعضاء الهيئة التدريسية في القسمين: رايان براوننج، ماركو برونو، ريتشيل كوهين، نايثن ديفيس، ألبرتو لاكوفوني، جيسي بين وتوماس مودين.

ويضم أعمالا لكل من: فاطمة الكواري، لولوة السليطي، المها ال ثاني، مريم آل ثاني، الشيخة ال تاني، سارة المشحادي، الجازي آل ثاني، سارة المفتاح، أسماء حسن، روضة الخوري، كلثم الكواري، منيرة العبيدان، لطيفة الكواري، هند الكواري، يون هوانج، زينة سليمان، نوف الهيدوس، إيميلدا جراسوفا، جيسيكا هامان، سارة الفدعق، فيصل العقلة، منار عبد الله، دانية القواس، دييجو سانشيز، حبيب بوفطيم، مارك برميجو، منى السليطي، سامح إبراهيم، يارا المفتاح، نوف العبيدلي، أمينة الشيب، مريم المالكي، مريم الحميد، عثمان خنجي، ياسمين سليمان، عائشة السويدي، باربرا شارو، إسراء كاظم وليفاي هاميت.

قم بتنزيل جريدة الشؤون الداخلي لمعرفة المزيد هنا.

Opening reception of the Domestic Affairs exhibition at The Garage Gallery - Artist in Residence, Doha
Visitors at the opening reception, ©Markus Elblaus, VCUarts Qatar

كلمة المدير

ساسكيا فان شتاين، مدير المكتب الأوروبي للهندسة المعمارية والتصميم

ت ت - تغيير

نحن نعيش في عصر فائق السرعة. وتظهر هذه الزيادة المستمرة في سرعة التغيير في حياتنا اليومية، في كيفية أداء أعمالنا، وارتباطاتنا الاجتماعية، وحياتنا.

من ناحية، نجد أنفسنا عالقين في حلم لا يتوقف – نوع من حالة ذهنية أورويلية، حيث ننغمس في تسلسل لا نهاية له من التصميمات الداخلية، حيث الخوف من عدم وجود خصوصية كافية أبدا، وتجربة شاملة مفرطة التوسط تجذبنا إلى الهروب. ومن الناحية الأخرى، فإن هذه الظروف والأجهزة التكنولوجية نفسها التي تشملنا تفتح مجالات من الاحتمالات لا حدود لها.

يتميز التصميم في القرن الحادي والعشرين بمثل هذه المفارقات المتناقضة. فالديموقراطية وإضفاء الطابع الأفقي على هياكل السلطة يغيران العلاقة بين المواطن والمؤسسة والحكومة. وبينما يتطلب وضعنا الديموغرافي والنقدي وبنية المشهد السياسي والمالي إعادة توجيه أساسية، يحاول مجتمعنا إعادة تنظيم نفسه. مثل هذه العملية لها تأثير على السياق المحلي والطريقة التي نعيش بها. أصبحت منازلنا بوابة لعالمنا: فهو المكان الذي يمكن الوصول إلينا من خلاله بالمعلومات، المكان الذي نشارك فيه في مناقشات مع المحاورين المحليين والبعيدين، وفي النهاية فهو المكان الذي نتخذ فيه قراراتنا الأخلاقية والعملية حول الطريقة التي نعيش بها. تؤثر هذه الجوانب في نهاية المطاف على المهمة وجدول الأعمال ومجال تخصص التصميم.

في معرض “شؤون منزلية، نسعى جاهدين لفهم تناقض هذه الظروف وتأثيرها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي من خلال عدسة الداخل. يجد المصممون المختارون معنى في أأعمالهم يتجاوز مجرد السلعة. يجب فهم ممارساتهم بأنها مؤشرات ثقافية على التغيير: استخدام الموارد المحلية والقصص الثقافية، أو مفهوم السياق الذي يمكّن المجتمعات أو إنشاء معايير لأدوات تصميم مفتوحة المصدر. يظهر هذا المعرض هذه التغييرات التي تخفي الحدود الداخلية وعلاقتها بالمجتمع، هذه التغيرات التي يتم التقاطها من خلال السلع والخدمات التي تصل إلى جدران منازلنا وتمتد منها.

يستكشف هذا المعرض المنزل كواجهة لحياتنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وقد فعل ذلك أولاً في كولونيا، ألمانيا ، والثانية في شنتشن في الصين. تعزز هذه النسخة الثالثة في الدوحة – قطر، ومساهمات المصممين المحليين وطلاب التصميم في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، تحقيقنا المشترك حول كيفية فهم المنزل كواجهة تعكس سياقنا المحلي والعالمي.

قم بتنزيل جريدة الشؤون الداخلية لمعرفة المزيد هنا.

Saskia van Stein, Director, Bureau Europa Platform for architecture and design in discussion with Khalifa Al-Obaidli, Director of Fire Station-Artist in Residence at the opening reception of the 'Domestic Affairs' exhibition
Saskia van Stein in discussion with HE Mrs. Yvette van Eechoud, Netherlands Ambassador in Qatar (at her left) and Khalifa Al-Obaidli, Director of Fire Station - Artist in Residence (at her right), ©Markus Elblaus, VCUarts Qatar

"منزلك ذكي جداً لدرجة يعرف بها ما تريده وتحتاجه وما تحبه. فهو ذكي لدرجة يوصيك بها بما تحبه ويتعمد أن يتخذ عنك أفضل القرارات. منزلك مضياف جدا لدرجة يحولك فيها إلى ضيف بدلا من مالك."

-فريق القيمين الفنيين على معرض "شؤون منزلية"

كلمة القيم على المعرض وسيرته الذاتية

جيوفاني إنيلا، أجاثا جاورسكا ومعهد الدراسات ذات الصلة

شؤون منزلية: المنزل هو بيت التناقضات

يستكشف شؤون منزلية المنزل كواجهة لحياتنا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. فالمنزل ليس فقط المكان الذي نعيش فيه؛ إنه المكان الذي نلتقي فيه بالأصدقاء والغرباء، وحيث نتبادل السلع والخدمات، ومنه نشارك في المجتمع العالمي ونؤثر على الأنظمة السياسية.

المنزل هو بيت التناقضات. فهو يضم الرغبة المتزامنة في مشاركة الأمور الخاصة في المجال العام والبحث عن الخصوصية في الأماكن العامة. وبينما نقوم بتركيب تقنية الواي فاي، فنحن ندعو الضيوف الذين لا نعرفهم لاستئجار إحدى غرفنا لليلة أو ليلتين.

في نضالنا لتحقيق التوازن بين الخصوصية والشعبية، والثقة وعدم الثقة، والمشاركة والانسحاب، يصبح المنزل مرشحًا لعلاقاتنا المجتمعية، مما يُظهر موقفنا تجاه جيراننا المحليين والعالميين والأنظمة السياسية والاقتصادية. فالمنزل ليس مجرد طوب، أو أحد الأصول المالية، أو مجموعة من الأجهزة والتقنيات، إنه حالة ذهنية.

السيرة الذاتية للمشاركين من الدوحة

عائشة السويدي، منسق المعرض، مطافئ – مقر الفنانين

متى يتحول المنزل إلى منزل؟ أصبحنا على دراية بالأشياء المحيطة في المنزل بمرور الوقت. عندما نصل إلى مستوى معين من الألفة مع البيئة المحيطة، تتحول مشاعرنا نحو الفضاء من غير المألوف إلى المألوف؛ وبذلك يتحول المكان إلى منزل.

تشهد دولة قطر تغييرات مستمرة. والعيش في تجربة الانتقال من القديم إلى الجديد بذه الوتيرة السريعة أمر مثير للدهشة. يعد مبنى مطافئ – مقر الفنانين من أقدم المباني الشهيرة في قطر. كان مبنى للدفاع المدني لأكثر من 30 عامًا، ولكن على عكس العديد من المباني القديمة التي هدمت، تم إعادة استخدام هذا المبنى ليكون مقرا للإقامة الفنية من قبل متاحف قطر بعد انتقال الدفاع المدني إلى موقعه الجديد.

يطغي على هذا المبنى إحساس المنزل، وتذكر الماضي. إن استضافة معرض شؤون منزلية في هذا الموقع يعزز مفارقة الوطن. عندما نصبح أكثر دراية بالأماكن العامة، وأقل دراية بمنازلنا بسبب التغيير المستمر، يصبح المنزل هو المكان الذي نعرفه أكثر.

السيرة الذاتية للمشاركين من الدوحة

سيموني موسكولينو، مدير برنامج الفن التأسيسي، جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر

وصلت إلى الدوحة في عام 2010 لتدريس وسائل الإعلام القائمة على الوقت للطلاب الجدد في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر. كانت المرة الأولى لي في الشرق الأوسط ولم أكن أعرف ماذا أتوقع. خلال أحد الفصول الدراسية الأولى، وفي محاولة للتعرف على طلابي، سألتهم عن نوع الموسيقى التي يستمعون إليها. اخترت إحدى الطالبات الأكثر تواضعًا وخجلا، فقالت: “لا أعرف من هي مطربتي المفضلة، لكني أحب الليدي غاغا كثيرًا”.

قدمت إجابتها تناقضات بصرية مدهشة. في تلك اللحظة، أدركت فجأة أنني كنت أمام جيل منفتحا تمامًا على الانترنت وثقافاته الفرعية المعولمة. مع هذا الإدراك، بدأت في السماح لطلابي بتوجيه فهمي لهذه الثقافة المفصلة والرائعة. أصبح من الواضح خلال تجربتي هنا، أن التفاعلات على شبكة الإنترنت العالمية ووسائل التواصل الاجتماعي أصبحت نوافذ ذات صلة لتأطير المشهد المحلي المعقد في قطر. تعد الدوحة نظامًا حضريًا تتقاطع فيه التقاليد المحلية الراسخة والعالمية الخاصة للبيئة الاجتماعية مع بعضها البعض حتى عندما يبقوا منفصلين في مساحاتهم المادية الخاصة.

يسعدنا استضافة هذا المعرض والمساهمة بأعمال الطلاب من برنامج الفن التأسيسي وبرنامج الماجستير في الجامعة. يمثل هذان البرنامجان المميزان بداية ونهاية رحلة إبداعية تقدمها جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر. يكشف البرنامجان، المتعددا التخصصات بطبيعتهما، مجموعة متنوعة من الأساليب والأدوات واستراتيجيات البحث وأشكال التفكير النقدي أمام الطلاب. تهدف المقررات إلى تطوير طلبة نشطين ينهلون العلم ذاتيًا كباحثين وصناع ومفكرين رئيسيين. وبالنظر إلى تفاصيل الحالة التي نعمل بها ، يعد هؤلاء الطلاب مراقبين مميزين . فهم يمثلون التقاليد، ويجسدون الحاضر ويقترحون المستقبل. على هذا النحو، فهم مدعوون لإنتاج ترجمات فريدة تحدد تطور الهوية المحلية.
Artwork by Maryam Al-Homaid and Levi Hammett at the Domestic Affairs exhibition at The Gallery at VCUarts Qatar
Maryam Al-Homaid and Levi Hammett, 'Occupation', 2015, ©Omer Mohammad, VCUarts Qatar
Artwork by Simone C. Niquille at the Domestic Affairs exhibition at The Gallery at VCUarts Qatar
Simone C. Niquille, 'Realface Glamouflage', 2013, ©Omer Mohammad, VCUarts Qatar

السير الذاتية

Copy of _DSC4905

giovanninnella@
giovanniinnella.com

درس جيوفاني إيناله التصميم الصناعي في جامعة البوليتكنيك في تورينو (إيطاليا)، والتصميم المفاهيمي في أكاديمية التصميم بأيندهوفن (هولندا) وحصل على الدكتوراه في نقد التصميم من جامعة نورثمبريا (المملكة المتحدة). وخلال مسيرته المهنية، عرض جيوفاني أعماله في بينالي التصميم الدولي في سانت إيتيان وفي فوريصالون في ميلانو وعدة معارض أخرى. وتمثل أعماله جزءًا من المجموعة الدائمة في متحف ستادلييك هرتوغنبوش (هولندا).

يقيم جيوفاني حاليا في طوكيو حيث يدير مشغله الشخصي، وهو يشغل كذلك منصب الأستاذ المساعد في المعهد المتقدم للتكنولوجيا الصناعية (جامعة طوكيو متروبوليتان).

Copy of _DSC4915

agatajaworska.com

 أجاثا جاوورسكا هي مصمم وقيّم فني على المعارض وكاتبة مقيمة في أمستردام.

تشمل معارضها مؤخرا: (صندوق التحفيز)، و Sense Nonsense – متحف فان أبي، و Phenomenal- متحف مادر، نابولي، أما قريبًا فتشمل: Real Imaginary Futures- يوروبا بيرو، و Dialetheia و Underbelly – قسم تصميم ساندبيرغ. تنشط أجاثا في تعليم التصميم في معهد ساندبيرغ، وأكاديمية التصميم في أيندهوفن، والكلية الملكية للفنون في لندن، ومعهد آرتيز للفنون (في مدينة آرنم بهولندا)، وأكاديمية ويليم دي كونينغ في روتردام، وجامعة كورنيل في نيويورك.

قامت مع جيوفاني إنيلا، بتأسيس معهد الدراسات ذات الصلة، وهو استوديو للتنظيم والبحث والتصميم. يعمل هذا الاستوديو وبشكل دائم من خلال التجارب على تطوير نماذج جديدة للأعمال والثقافة كشكل من أشكال التصميم والتعبير.

وقامت مع المؤسس المشارك لـ دروغ ، ريني راماكرز، برعاية سلسلة مختبرات دروغ لمشاريع “هنا، هناك، في كل مكان” خلال الفترة من 2009 إلى 2012 ، كما شاركت في تحرير كتاب عن هذه السلسلة والذي تم نشره مؤخرًا.

تخرجت أجاثا من أي إم ماستر من أكاديمية التصميم أيندهوفن بامتياز عام 2008، بأطروحة Made in Transit، وهو مفهوم حصل على جائزة أفضل اختراع من مجلة تايم وتم عرضه في MoMA في نيويورك.

Copy of _DSC4886

aishabintnasser@
aishaalsowaidi.com

وريم ايبسوم دولار سيت أميت ,كونسيكتيتور أدايبا يسكينج أليايت,سيت دو أيوسمود تيمبور أنكايديديونتيوت لابوري ات دولار ماجنا أليكيوا . يوت انيم أد مينيم فينايم,كيواس نوستريد
أكسير سيتاشن يللأمكو لابورأس نيسي يت أليكيوب أكس أيا كوممودو كونسيكيوات . ديواسأيوتي أريري دولار إن ريبريهينديرأيت فوليوبتاتي فيلايت أيسسي كايلليوم دولار أيو فيجايت نيولا باراياتيور. أيكسسيبتيور ساينت أوككايكات كيوبايداتات نون بروايدينت ,سيونت ان كيولباكيو أوفيسيا ديسيريونتموليت انيم أيدي ايست لابوريوم.””سيت يتبيرسبايكياتيس يوندي أومنيس أستي ناتيس أيررور سيت فوليبتاتيم أكيسأنتييوم دولاريمكيو لايودانتيوم,توتام ريم أبيرأم,أيكيو أبسا كيواي أب أللو أنفينتوري فيرأتاتيس ايت كياسي أرشيتيكتو بيتاي فيتاي ديكاتا سيونت أكسبليكابو. نيمو أنيم أبسام فوليوباتاتيم كيواي فوليوبتاس سايت أسبيرناتشر أيوت أودايت أيوت فيوجايت, سيد كيواي كونسيكيونتشر ماجناي

Simone Muscolino

muscolino@
simonemuscolino.com

مدير برنامج الفن التأسيسي في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر. مصمم متعدد التخصصات ومن صنلع الفيديو لديه العديد من الممارسات البحثية المتعلقة بتصميم التفاعل والوسائل المستندة إلى الوقت. تم عرض أعماله في العديد من الأماكن منها : بينالي البندقية، ميلانو ترينالي، متحف فيكتوريا وألبرت في لندن، وبينالي بكين للهندسة المعمارية، ومطافيء مقر الفناين في الدوحة.

ورش عمل

24 مارس 2015 ― من 6 إلى 7 مساءً

حلقة نقاش مع ساسكيا فان شتاين، مديرة المكتب الأوروبي مع القائمين على المعرض

مغلق

24 مارس 2015 ― من 7 إلى 8 مساءً

حفل الافتتاح مع ساسكيا فان شتاين، مديرة المكتب الأوروبي مع القائمين على المعرض

مغلق

الفيديو​

شؤون منزلية: فيديو بفاصل زمني لحفل الافتتاح في الدوحة

تشغيل الفيديو

سونك جيل - لورم ابسوم

معرض الصور

error: Content is protected !!

Explore new perspectives on art and design from
our community and our international contributors

تعرف على معارضنا وفعالياتنا الحالية والسابقة