تواصل معنا
المعارض والفعاليات

حدود المدينة

8 نوفمبر إلى 9 ديسمبر 2017

افتتاح المعرض

8 نوفمبر 2017 الساعة 6 مساءً

القيم على

ريجين ساهاكيان

الفنانين

سجاد عباس و ليث داير

الموقع​

معرض الجامعة، جامعة فرجينيا كومنولث

شكر خاص ​

جيسيكا همام

“حدود المدينة” – يعرض “حدود المدينة” أعمال كل من الفنان سجاد عباس والفنان ليث دعير والعديد من الفنانين الذين قاموا في وقت ما بتطوير أعمالهم باستخدام المساحة المادية والتفاعلات داخل المدينة كمنظم حي لكيف ولماذا يعملون.

يشمل المعرض أعمالا كوريغرافية، الكتابة على الجدران، وفيديوهات لتجارب عامة موثقة. هناك لحظات صغيرة، تم تصويرها داخل سيارات مهملة، وأسئلة كبيرة، علقت بجرأة على واجهة المباني. بين المطالبات بعدم اطلاق النار، والاتهامات، والاعترافات، هناك صدق التحدي، والقتال عن قرب وتكوين اللقطات المقربة واللقطات المركبة التي تعمل في معارضة عاجلة ومستمرة للصمت.

Laith K. Daer, 'The Border of the City (still)', Video 00:11:02, Baghdad, Iraq, 2014, ©Laith K. Daer

كلمة القيم على المعرض

بقلم ريجين ساهاكيان

يعرض “حدود المدينة” أعمال كل من الفنان سجاد عباس والفنان ليث دعير والعديد من الفنانين الذين قاموا في وقت ما بتطوير أعمالهم باستخدام المساحة المادية والتفاعلات داخل المدينة كمنظم حي لكيف ولماذا يعملون.

يشمل المعرض أعمالا كوريغرافية، الكتابة على الجدران، وفيديوهات لتجارب عامة موثقة. هناك لحظات صغيرة، تم تصويرها داخل سيارات مهملة، وأسئلة كبيرة، علقت بجرأة على واجهة المباني. ثاني أكبر مدينة في غرب آسيا وفي العالم العربي، تشتهر هذه المدينة الكبرى اليوم بكونها العاصمة العراقية المحاصرة، بغداد. والذي قد لا يدركه البعض مكانتها في التاريخ باعتبارها واحدة من أكثر العواصم نشاطا، منذ زمن بعيد وأكثرهم شهرة لممارساتها الإبداعية طويلة الأمد، في العمارة والشعر إلى المسرح والنحت.

في حين أن التاريخ الأكثر حداثة لبغداد حاضر في كل مكان في المعرض ، فإن حقيقة أن عباس وداير يعيشان ويعملان في سياق حضري متعدد الطبقات له نفس الأهمية. الأعمال أنتجوا أعمال من رغبتهم الملحة في أن تتم رؤيتهم وسماعهم في وقت ومكان معينين، رغبة يتم تلبيتها باستخدام المساحات في أحيائهم والمناطق المحيطة بها كأداة استكشافية وظيفية. ملكيتهم للموضوعات والبيئات واضحة – لا يوجد مبنى † مرتفع جدًا إلى † مقياس ، † موقع بعيد جدًا † أدخل. ومع ذلك ، تظل الردود على الأسئلة والبيانات المطروحة بعيدة المنال وغير مرضية ضمنيًا.

إنه هذا النوع من التاريخ الدقيق، تاريخ مليء بالتقاليد الشفوية والمرئية والمكتوبة ، إلى جانب الطقوس اليومية المعقدة والتفاعلات الشخصية التي يمكن أن تشهدها أي مدينة كبيرة، والتي ينبثق منها أعمال الفنانين. في حين أن التاريخ الأكثر حداثة لبغداد حاضر في كل مكان في المعرض ، فإن حقيقة أن عباس وداير يعيشان ويعملان في سياق حضري متعدد الطبقات له نفس الأهمية . قاموا بإنتاج هذه الأعمال لرغبتهم الملحة في أن ينظر إليها ويسمع عنها الآخرون في وقت ومكان معين، و تظهر رغبتهم بانتقاء واستخدام المساحات في أحيائهم والمناطق المحيطة بها كأداة وظيفتها الاستكشاف. ملكيتهم للمواضيع والبيئات واضحة – فليس هناك مبنى مرتفع جدا لدرجة أنه لا يمكن قياسه أو موقع لا يمكن دخوله. ومع ذلك ، تظل الردود على الأسئلة والبيانات المطروحة بعيدة المنال وغير مرضية ضمنيًا.

وتطرح أسئلة عباس اتهامات للحقيقة. في/ اكدر أشوفك، تم تحويل خيبة الأمل الكبيرة للشعب لعجز الحكومة العراقية وعدم رغبتها في التصدي للفساد العنيف الذي استولى على بغداد، إلى لوحة. المنطقة الخضراء، موطن السفارة الأمريكية والسياسيين العراقيين، منطقة محصنة بشدة، ولا يمكن للشعب العراقي الوصول إليها. ولعدم قدرته على الوصول، يوثق عباس غضبه بإنشاء خطه المباشر. جالسا فوق مبنى شاهق يطل على المنطقة الخضراء ولكنه خارج تحصينات هذه المنطقة، وهو بذلك يدعم ويؤكد ومن خلال هذه اللوحة رسالته الكبيرة، اكدر أشوفك. فهو يتحدث فيها مع نفسه وفي نفس الوقت يوجه رسالته للمدينة التي لا تسمع – فهو لن يرضى بأي شيء أقل من بيان يتأكد من أن يراه الجميع. ليس فقط السكان العاديين، ولكن أيضا أولئك الذين يعزلون أنفسهم جسديا وقانونيا وأخلاقيا. وبذلك، فهو يعيد رسم هذا التحديد الجغرافي للسلطة ويحوله إلى نفسه.

في أعمال داير، يقوم بطرح الأسئلة على الأصدقاء والمتعاونين، وغيرهم من المشاركين في الفيديو الذي ينتجه، حدود المدينة. ويستعين على ذلك ببعض العروض التي تحدث في المدينة –تعرضها بانتظام للسيارات المفخخة – يبتكر داير مسرحه الخاص كمكان للمناقشة. مرة أخرى، يقوم بذلك بطريقة ضمنية وشاملة تكون جزءا من تاريخه الخاص – يظهر الفيديو المشاركين ليس فقط داخل السيارة العسكرية المهجورة التي هي بمثابة قطعة مركزية من العمل، ولكن وهم يمشون إلى منطقة الخردة التي سيعملون بها. يساعدونه في نقل المعدات ومناقشة جوانب المشروع، ثم أخيرا، المشاركة في المرحلة المسرحية التي أنشأها لنفسه، ولهم، لتجربتها. فالأسئلة لا تختلف عن الأسئلة التي طرحها حرفيا في عمله الثاني، مساحة المقهى The Space of the Cafe. وكلاهما مرتبط بكيفية قيام شخص واحد، أي شخص، بمعالجة مشاهدة الموت، ليس كحدث منفرد، ولكن على النطاق الذي شهده العراقيون، أو كان جزءًا منه، أو فقد أحد أفراد أسرته أو أحد أطرافه.. عندما يكون البعبع (مصدر الخوف) حقيقيا، كيف تتعامل مع الحياة جنبا إلى جنب

في هذه القطع، لا يوجد إعادة تصور لمدينة مختلفة، أوإمكانية مختلفة للمستقبل. بدلاً من ذلك، يستخدم الفنانون أعمالهم الفنية كوسيلة للتخيل، قوة حقيقية في حاضرهم ، قوة للنقد ، ومناقشة الألم ، والاعتراف بخط الحياة والموت الرقيق، والبقاء والتصميم.. وأن يفعلوا ذلك سوية، مع أصدقائهم والفنانين الآخرين، والأشخاص الذين يحبونهم. لمحاربة العزلة في الشكل وفي وظيفة الإنتاج. بين المطالبات بعدم اطلاق النار، والاتهامات، والاعترافات، هناك صدق التحدي، والقتال عن قرب وتكوين اللقطات المقربة واللقطات المركبة التي تعمل في معارضة عاجلة ومستمرة للصمت.

"يستخدم الفنانون أعمالهم الفنية كوسيلة للتخيل، قوة حقيقية في حاضرهم ، قوة للنقد ، ومناقشة الألم ، والاعتراف بخط الحياة والموت الرقيق، والبقاء والتصميم."

-القيم على المعرض ريجين ساهاكيان

لحظات ممكنة: الأعمال الفنية ل: ليث خليل داير وسجاد عباس

بقلم سارة رودجرز

يقدم معرض “حدود المدينة” أعمال فنانَين صاعدَين من مدينة الصدر ببغداد: ليث داير وسجاد عباس. وكلاهما من خريجي معهد الفنون الجميلة ببغداد، وهي مؤسسة درس فيها بعض من أشهر الفنانين المعاصرين في البلاد. داير وعباس صديقان وزميلان يتعاونان أحيانا، وهما يعملان على مجموعة كبيرة من المشاريع بوسائط مختلطة من فن الرسم على جدران المدينة “جرافيتي” إلى المشاريع الحضرية وتركيبات الفيديو.

وكما يبرز من عنوان المعرض، فإنّ مجموعة الأعمال تستكشف حدود المدينة والقيود التي تفرضها المدينة على سكّانها في الوقت نفسه. يحاصر العنف الجماعي المرعب مدينة بغداد منذ أكثر من عقد من الزمن، وتدهورت حال الشوارع نفسها حتى تحولت إلى ساحة قتال حدودها مُضلّلة تمثّل خطرًا على الحياة في كثير من الأحيان. وفي غمار الاحتلال المدمر والصراعات الطائفية والحرب الغاشمة ضد داعش والتشريد الداخلي الجماعي، أصبح المجتمع المدني معرّضًا للخطر.

نشاهد في هذا المعرض أعمال فنانَين شابَّين جريئَين يتدخّلان في مدينة يمثّل فيها عدم الاستقرار العنيف تهديدًا مستمرًّا. ومن خلال إدماج المدينة وسكّانها، يُطالب داير وعبّاس مؤقّتًا بجزء من بغداد فتتحوّل مجددًا أنقاض المدينة إلى مكان للإبداع والحوار.

 

Laith K. Daer, 'The Space of the Cafe', Photograph, Baghdad, Iraq, 2014, ©Laith K. Daer
Sajjad Abbas, 'Don't Shoot Me', Spray paint, Baghdad, Iraq, 2011, ©Sajjad Abbas
Sajjad Abbas doing graffiti in Baghdad, Iraq
Sajjad Abbas doing graffiti in Baghdad, Iraq

السير الذاتية

CityLimits_LaithKDaer_Artist_Portrait

@laith.daer

فنان تشكيلي يعمل في التصوير الفوتوغرافي والفيديو والأفلام التجريبية.

حديث التخرج من معهد بغداد للفنون. قام بكتابة وإخراج أول فيلم تجريبي New File ، في عام 2013 وفاز بجائزة أفضل فيلم في مهرجان 3 دقائق. عُرض الفيلم لاحقًا في المركز الوطني للثقافة والفنون في عمان عام 2014 وفي المركز العراقي المستقل للسينما عام 2013. كما عُرض الفيلم في العديد من المهرجانات والفعاليات في بغداد والحلة والنجف.

تم عرض فيلم “حدود المدينة” ، وهو تركيب وأداء فيديو ، في شوارع بغداد عام 2014.

CityLimits_SajjadAbbas_Artist_Portrait

@sajjadabbas2

خريج معهد الفنون الجميلة بغداد (2014).

يعمل عباس مع الجرافيتي في الأماكن العامة والخاصة. في 2011 بدأ العمل في القسم الفني في المركز العراقي المستقل للأفلام. كجزء من عمله في المركز، شارك في إبداع أعمال فنية لثمانية أفلام ، وأكمل اثنين من أفلام الرسوم المتحركة الخاصة به.

آخر أفلامه، سوبرمان عراقي، تم الانتهاء منه في عام 2014 وفاز بجائزة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير في مهرجان Maremetraggio ShorTs السينمائي الدولي في إيطاليا عام 2016. يعمل حاليًا في قناة الحرة في العراق كمحرر فيديو بالإضافة إلى مشاريعه.

CityLimits_RijinSaskian_Curator_Portrait


كاتب ومنظم للفنون. حصلت على درجة الماجستير في السياسة والسياسة الثقافية من جامعة نيويورك.

كما حصلت على منحة فولبرايت للدراسات العليا والبحوث في عمان، الأردن وأسست مشروع صدى وهو مشروع غير ربحي يقوم بتدريس الفنون والدعم السياسي وبرامج الإنتاج للفنانين في بغداد والتي قامت بإدارته والإشراف عليه من عام 2011 حتى إغلاقه عام 2015 .

ساهمت في الكتابة للعديد من المشاريع الفنية والمنشورات، وقدمت ورش عمل ومحاضرات في مؤسسات الفنون والتعليم بما في ذلك مدرسة رود آيلاند للتصميم، كلية كاليفورنيا للفنون؛ دارات الفنون في عمان، الأردن؛ و tein.marra في بيروت، لبنان.

عملت ساهاكيان كعضو هيئة تدريس زائر في معهد كاليفورنيا للفنون ومنسق ضيف في مدينة لوس أنجلوس دائرة الشؤون الثقافية حيث قامت بتنظيم معرض، شانغريلا: المدن الخيالية، والإشراف على ما يصاحبه من كتالوجات وكتيبات.

برامج عامة

18 نوفمبر 2021 ― من 12.30 إلى 1.30 مساءً​

حفل الافتتاح مع الفنان سجاد عباس و ليث دعير

مغلق

9 نوفمبر 2017 ― من 12.30 إلى 1.30 مساءً​

المسار الفني لمؤسسة قطر: جولة إرشادية مع الفنانين سجاد عباس وليث كداير

مغلق

السلاسل الموازية

error: Content is protected !!

Learn about our open and past events

Explore new perspectives on art and design from
our community and our international contributors

تعرف على معارضنا وفعالياتنا الحالية والسابقة