تواصل معنا
المعارض والفعاليات

ماريسا ستراتون

طلبنا من ضيوفنا اختيار طالب يرون ضرورة تسليط الضوء على أعماله ويرغبون في مشاركة موهبته مع العالم، ويعتقدون بأن اسمه سيصبح معروفا قريبا في قطر.

اكتشف اختيار مدير معرض أندرسون شيس ويستفول!

مقابلة مع ماريسا ستراتون وتشيس ويستفول

أبريل 2021

كيفية الحفاظ على الدافع الأولي في اللوحة

حسنا، لنتعرف عليك، اسمك، ومن أين أنت؟
ماريسا ستراتون: اسمي ماريسا ستراتون. تخصصي الرسوم التوضيحية مع تخصص جانبي في الرسم. أنا ابنه لعسكري، لذا فأنا نوعا ما من كل مكان. لقد عشت في فلوريدا وألمانيا واليابان. الكثير من الأماكن والآن أعيش في ريتشموند. وأعتقد بأنني أخيرا وجدت مكاني هنا.

ما الذي جعلك تقررين الالتحاق بمهنة في الفنون الإبداعية بغض النظر عن موهبتك الواضحة في الرسم والتلوين؟
ماريسا ستراتون: أحاول دائما معرفة السبب. أعتقد أنها مجرد الحاجة لإظهار تقديري للأشياء من حولي.
وأعتقد أن تجسيد ورسم الأشياء وتلوينها كانت طريقتي في التعامل مع الأشياء الجميلة من حولي. و أعتقد بأنني ما زلت أفعل ذلك حتى الآن.

ألقيت نظرة على موقعك الإلكتروني ، وحسابك على الانستجرام، وأنت بلا شك واحد من هؤلاء الناس الذين يستطيعون دائما الرسم، أما أنا فبالكاد أستطيع رسم الأشكال البسيطة جدا.
أعمل محررا في إحدى النشرات، ولهذا فأنا معتادة على إيقاع عمل الرسوم التوضيحية التجارية، لكنني أعتقد بأنني متحمسة جدًا للرسم وابتكار الأشياء المادية والانخراط في الفن بطريقة مختلفة.

تشيس، بصفتك رسامًا وقيّما فنيا، هل يمكنك وصف فن ماريسا دون أن تضعها بالضرورة في صندوق، ولكن ليتمكن الجمهور من فهم إلى أين ستصل ومن أين هي؟
تشيس ويستفول: بالتأكيد. في مقالها كفنانة، تصف ماريسا نفسها بأنها رسامة تقليدية. اسمحوا لي أن أرى ما إذا كان بإمكاني توضيح ذلك حتى لا أحرّف اللغة التي استخدمتها. وعلى الرغم من أنني لن أختلف مع ذلك، إلا اني تحديتها بالأمس، قليلاً، لأنه وبينما هي تعمل باستخدام الوسائط التقليدية في الرسم بالألوان الزيتية، هناك شيء معاصر جدًا في نهجها.

لم تتعجب ماريسا، كما يفعل بعض الرسامين، من الوقوع في فخ محاولة الرسم بأسلوب قديم. وبتركيزهم دائما إلى الوراء لشيء يجذبهم نحو النفق.تأخذ ماريسا إشارات منهم. تعتمد على هذا النوع من ذخيرة المواد التقليدية، ولكنها أيضًا منفتحة على الطرق التي يتم من خلالها التجارب الجديدة للضوء، كما هو مقترح من اللوحات التي نقوم بها في اجتماعات الزوم وتفاعلات الانستجرام. هناك أنواع مختلفة من التعبير عن المادية والقيمة والنور. أنواع مختلفة من الوساطة الجسدية التي حدثت في تلك الوسائط وفي تلك المساحات الافتراضية.

وبدلاً من التركيز على نوع الأساليب التقليدية لبناء الضوء داخل اللوحة، فهي حقًا عفوية وحساسة بشكل لا يصدق لكيف يمكن لتلك التجارب الجديدة أن تكون.

تجسيد ورسم الأشياء وتلوينها كانت طريقتي في التعامل مع الأشياء الجميلة من حولي. و أعتقد بأنني ما زلت أفعل ذلك حتى الآن.

ماريسا ستراتون

تشيس ويستفول: هذا أحد الأشياء التي لفتت انتباهي لها، جرأتها نوعًا ما في كيفية تعاملها مع أعمالها. هناك، في بعض لوحاتها الأخيرة، ما يمكن أن أسميه، بمحبة، أماكن قبيحة حقًا حيث التشوهات التي تحدث باستخدام هذه الوسائل، حيث يتم إنتاج هذا النوع من الأشكال والنغمات الغريبة.

أنظر إلى نفسي الآن. يبدو جسدي أرجوانيًا بشكل أساسي وتجد طريقة لتثمين وامتلاك كل ذلك. أعتقد أن هذا أحد الأشياء التي تحدث فرقًا في نهجها كرسامة. لا يتعلق الأمر فقط بسعيها لتحقيق التميز. هناك شعور بالاهتمام في كل شيء، طريقة لتكريم اللحظات. من الصعب الإشارة بالضبط إلى ما يمنحها رسميًا هذا النوع من المعنى. لكن عندما تنظر إلى أعمالها، عندما تنظر إلى الكثير من اللوحات، كما فعلت أنا، يمكنك أن ترى نوعًا ما تلك الفروق الدقيقة في الطريقة التي تضع عليها علامات وفي الطريقة التي تستخدم بها الترجمة، نوع يجعلك تهتم بالحصول على الاهتمام وأن تكون حاضرًا معها.

ماريسا، هل ترغبين بإضافة أي شيء آخر؟
ماريسا ستراتون: انا أوافق تماما. وأنا ممتنه جدًا لكل ما تقوله عن لوحاتي وأعمالي. وأنا أعتقد فعلا – مثلك تماما – أن الوسائط الرقمية يمكن أن تكون عاطفية حقًا ونحن نقوم بتوثيق الأشياء باستمرار ومن الصعب تقدير تلك اللحظات أثناء وجودك فيها، لأنك تحاول الرد عليها، كما تعلم، في الاجتماعات من خلال تقنية زوم.

وهي حقا تقنية استنزافية. هناك الكثير من الإرهاق يصاحب النظر المتواصل للشاشة. من الصعب استخلاص شيء ذي مغزى حقًا من ذلك، وأعتقد في بعض الأحيان بأنني فقط سألتقط صورة لشاشة الاجتماع، ثم بعد ذلك بأسابيع أنظر إليها وأشعر بأن هذا جميل. هناك أشياء كثيرة تحدث هنا. قد يبدو ذلك مفتعلًا أو خانقًا، لذلك أريد الحفاظ على هذا الانطباع الأولي في اللوحة، والذي لا أزال أحبه ويثير اهتمامي. يمكنني حملهم بيدي. هذا يشعرني بالقرب بيني وبين اللوحة، وهذا جميل جدا. طبعا، وبالتأكيد أتفق مع كل ما قلته.

Illustration by Zainab Al Shibani, ©Zainab Al Shibani, VCUarts Qatar
Marisa Stratton, Installation shots, 2020 ©MarisaStratton
Marisa Stratton, Installation shots, 2020 ©MarisaStratton
Marisa Stratton, Installation shots, 2020 ©MarisaStratton
Marisa Stratton, Installation shots, 2020 ©MarisaStratton

أنا رسام تمثيلي استكشف التجارب الجماعية الرقمية وعلاقتها بالرسم كنوع من التوثيق. كيف ننسب المعانى للتفاعلات والتجارب التي لا توجد إلا على الشاشات؟

في لوحاتي الزيتية بحجم الشاشة والمأخوذة من منشورات وسائل التواصل الاجتماعي والمؤتمرات الإلكترونية، أقوم بنقل الرقمي إلى مادي مع إعداد روابط أعمق وأكثر أهمية نتيجة لذلك. برسم هذه اللحظات التي تبدو غير منطقية، فأنا أفسرها في صورة رسوم زيتية تقليدية كوسيلة تصوير وتوثيق رسمية وتاريخية. كما استكشف أيضًا أفكار بعض العروض العامة، واستهلاك الصور، والموافقة من خلال التلاعب في استراق النظر الكامن في جميع أنماط التفاعل الرقمي.

من خلال أعمالي، أعود إلى فكرة رسم اللوحات الفنية كقطعة أثرية ضرورية في العلاقة أو المحادثة أو التجربة – مع وعي راسخ بالعصر الرقمي. الرسم هو وسيلة تربطني بالعالم المادي والأشخاص من حولي، حتى لو كان ذلك يعني إعادة تعريف الطرق التي أختبرهم بها.

Marisa Stratton, Emerging Artist, Painter, USA
©Marisa Stratton

من خلال أعمالي، أعود إلى فكرة رسم اللوحات الفنية كقطعة أثرية ضرورية في العلاقة أو المحادثة أو التجربة - مع وعي راسخ بالعصر الرقمي.

ماريسا سترانسون

تشيس ويستفول فنان وموسيقي وقيم على المعارض. انضم في عام 2017 إلى جامعة فرجينيا كومنولث في ريتشموند، الولايات المتحدة الأمريكية بصفته قيما فنيا على المعارض والبرامج الطلابية حيث يعمل كمدير لمركز أندرسون ويشرف على برنامج متطور للمعارض الطلابية والمهنية، بما في ذلك المعرض السنوي لكلية الفنون والذي يعرض المشاريع النهائية لطلبة تخرج برنامج ماجستير الفنون الجميلة. تشمل المشاريع الأخيرة : رمي الحجر : Arte de Resistencia – 2020، وهو استبيان للفنانين المعاصرين من أمريكا الوسطى، برعاية لورا أوغست؛ كارمن وينانت: النار على العالم 2019؛ عندما تبدأ العاصفة 2019، استبيان قام به الطلاب لفناني فيلادلفيا؛ رون ريجي جونيور: من كلام الفكر الأول 2019 وتم تنظيمه بالاشتراك مع ديم باسووردز، لوس أنجلوس؛ دانيال إيفريت وليا بيفرمان: التوتر السطحي 2019؛ وكاتلين شيري – إثيربينت 2018.

حصل ويستفول على درجة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة جورجيا و على بكالوريوس الفنون الجملية من جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية. تشمل المشاريع الفنية: راشيل ، جامعة ولاية كونيتيكت المركزية، بريطانيا الجديدة، سي تي 2019؛ كونترول، متحف يوتا للفن المعاصر، مدينة سولت ليك 2018؛ مقاومة الشر، معارض سانتا في، كلية سانتا في، غينزفيل، فلوريدا 2017؛ وظيفة الإرهاب، جاليري معرض 101، لوس أنجلوس، كاليفورنيا 2015. تم اختياره كواحد من 10 فنانين من فلوريدا لجائزة فلوريدا للفن المعاصر 2017 ، متحف أورلاندو للفنون، أورلاندو، الولايات المتحدة الأمريكية.

Marisa Stratton, 'Erin and Bobby at the Beach, Miniature paintings
Marisa Stratton, 'Erin and Bobby at the Beach', 2020, Oil on panel, 22 cm x 30cm each, ©Marisa Stratton

رؤية

وفي ليلة واحدة، تعلمت كيفية تعليق اللوحات بمجرد أن أضع نفسي في وضع يسمح لي بذلك. لقد كانت تجربة رائعة. لدي الكثير من الأشياء الرائعة لأقولها عن الناس والطلاب وهذه الثقافة. الأمر صعب للغاية الآن، لأننا نتواصل عن بعد وعبر الإنترنت، ولكني أعتقد بأننا جميعا نحاول الحفاظ على هذا الحب الجماعي لهذه المساحات وكل ذلك.

ماريسا سترانسون
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stratton
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stratton

كيفية الحفاظ على الدافع الأولي في اللوحة

تشيس ويستفول: كان انطباعي الأول إيجابيا للغاية، وأظهرت الانطباعات اللاحقة صدق هذا الانطباع الأولى.

وكما قالت ماريسا، كابن لشخص عسكري، أعتقد أن أحد الدروس القوية التي نستخلصها هو أننا يجب أن نسبر أغوار العالم. لا بد من الخروج إلى العالم والمشاركة فيه. إذا كنت تنتقل من مكان إلى آخر. لا بد، وكما تعلم، أن تخرج وتشكل مجتمعًا لنفسك وتلتقي بالعالم لتحصل على هذا النوع من الطاقة المتولدة والسخية والتي تمدنا بالأمل. ذكرت ماريسا توا كل ما قامت به، لقد فتحنا أمامها الأبواب.

نشعر بسعادة غارمة عندما يأتي طلاب مثل ماريسا، لديهم القدرة على مبادلة المنفعة مع الآخرين، واغتنام الفرص وأخذها بعين الاعتبار. مع جهودها في أخذ زمام المبادرة، وتنظيم المعارض، وطموحها في أسلوبها لتركيب أعمالها الفنية.

هناك مثال عن معرض تشرف عليه لجنة تحكيم، وشاركت فيه ماريسا، تحديتها لبناء رف كبير، إلى حد ما، كهيكل لعرض سلسلة من اللوحات الفنية. ارتقت ماريسا إلى مستوى التحدي، ونفذته بشكل مثالي، وقضت الكثير من الساعات الإضافية في تنفيذه بينما كان بإمكانها فقط أن تقول “سأضعهم على الحائط.”.

كان ترتيب العرض ساحرًا تمامًا وانتهى الأمر بتصنيفه كأفضل عرض من قبل لجنة التحكيم. هذا بالنسبة لي هو كيف يمكن لتلك البدايات الإيجابية أن تتحول إلى شيء ممتع ومثير حقًا، وتم الاشادة بها من قبل آنا كاتز، القيم الفني على متحف الفن المعاصر في لوس أنجلوس. أعني، يا له من وسام لا يصدق، يا له من إنجاز، أن يقوم قيم فني بهذه المكانة بالإشادة بجهودك ومواهبك.

التميز بين المشهد المحلي

تشيس ويستفول: لدينا مجتمع رائع من الطلاب والفنانين. أود أن أقول، هناك دافعًا قويًا بشكل خاص تجاه المجتمع هنا في جامعة فرجينيا كومنولث مقارنة بالجامعات الأخرى التي كنت فيها. هناك شعور بالرعاية والتواصل العائلي، يتجاوز ما جربته في أماكن أخرى.

ولكن حتى داخل هذا النوع من الثقافة العامة، برزت ماريسا. كان أحد الأشياء التي أدهشتني حقًا هو رؤية الطرق التي بذلت فيها جهودًا كبيرة لدعم زملائها. أستطيع أن أتذكر العديد من المواقف التي ساعدتني فيها على التواصل مع العديد من الأشخاص للتأكد من حصولهم على فرص معينة.

في إحدى المرات، كان هناك فنان لم أتمكن من التواصل معه، وكنا نرغب حقا بالوصول إليه، وصدف أن ماريسا كانت صديقة لذلك الشخص، قامت ماريسا بمساعدتنا وكانت حلقة الوصل بينهم جميعا عدة مرات، رأيتها تساعد في نقل وتركيب الأعمال الفنية لزملائها.
لقد ذكرت الكرم من قبل: كان هناك شعور بأنها مستعدة دائمًا للاستثمار فيه وتقديم المساعدة. وهذا شيء يعد من القواعد العامة في الحياة، عندما يشعر الناس أنك مستثمر، سيرغبون في مقابلتك، ضمن تلك العلاقة وضمن هذه المساحة من الاستثمار.

أنا منبهر ببراعتها وموهبتها، وأكثر من ذلك برقتها وشفافيتها، هذا نوع من الاهتمام يجذبني بكل الأحوال، ولكنها أيضا أبهرتني كرسام. في الحقيقة، كنت متحيزا لها منذ البداية.

تشيس ويستفول
تشيس ويستفول:كانت دائما تظهر هذه الطاقة، كان شيئا طبيعيا تماما. كان من دواعي سروري أن أنجذب إلى هذا النوع من الكرم. هذا هو نوع الاستثمار الذي أحضرته معها. وبالطبع، ولا أعرف إذا كنت تريد ذكر هذا، لا أرغب أن أبدو متحيزا لها كقيم فني، فأنا رسام و أحب قدراتها كرسامة تمامًا. أنا منبهر ببراعتها وموهبتها، وأكثر من ذلك برقتها وشفافيتها، هذا نوع من الاهتمام يجذبني بكل الأحوال، ولكنها أيضا أبهرتني كرسام. في الحقيقة، كنت متحيزا لها منذ البداية. ماريسا، ما الذي تعتبرينه أعظم إنجازاتك حتى الآن؟ ماريسا سترانسون: أوه، سؤال صعب، ربما الأشخاص الذين قابلتهم. أشعر بأن إنشاء نظام الدعم هذا كان ضروريًا بالنسبة لي لمواصلة العمل. من الصعب العمل بمعزل عن الآخرين في الوقت الحالي، ومن الصعب توجيه النقد من خلال زوم. يجب أن يكون هناك شيء آخر لكي نحافظ على أنفسنا نوعًا ما. لذا تأكد من وضع نفسي في مكان يريد فيه الآخرون الاقتراب مني وتكوين علاقات معي. هذا ضروري جدًا بالنسبة لي. ولأنني كنت أتنقل كثيرًا، أعتقد أنها مجرد غريزة البقاء على قيد الحياة. أحتاج إلى أشخاص للعمل معهم والتفاعل معهم لكي أتطور، في عملي، أفكر في كل الأشخاص الذين ساعدوني، كل هذه الفرص التي حصلت عليها والتي لم تكن لتحدث لو لم أضع نفسي في موقع يمكنهم من الاقتراب مني. إنهم بالتأكيد الأشخاص الذين سيعيلونني بعد الدراسة؛ هؤلاء الأشخاص الذين قابلتهم والأساتذة، فهم أهم شيء. ربما يأتي أكبر إنجازتي من هذه التفاعلات الشخصية، وجميعهم شكلوا جزءا من حياتي. كل شيء مبني على العلاقات. لدي الفرصة لتقديم عرض منفرد في شهر يونيو والشخص الذي يملك المعرض هو أستاذ الرسم في سنتي الأولى. نمت علاقتنا، ولم أكن لأحصل على هذه الفرصة لو لم أقم بتعزيز علاقتي مع أستاذي في الرسم الذي أعزّه، إنه رسام رائع. أعتقد أن هذا هو ما يشكّل ويدعم كل ما أفعله.
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stranton
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stratton
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stranton
Marisa Stratton, 'Instagram Series', 2020, Oil on panel, 15cm x 9cm, ©Marisa Stratton
Marisa Stratton, 'Zoom Class 9close-ups)', 2021, Oil on panel, 2.54cm x 5.08cm ©Marisa Stratton
Marisa Stratton, 'Zoom Class', 2021, Oil on panel, 2.54cm x 5.08cm ©Marisa Stratton

لنفسها الأصغر

ماريسا، لو عاد بك الزمن إلى الوراء وأنت في عمر 16 عاما، أو أيا كان عمرك عندما بدأتي في اتخاذ القرارات، ماذا ستقولين لنفسك؟
ماريسا سترانسون:
 في الواقع ، أفكر في هذا كثيرًا، أود أن أقول لنفسي: فقط ثقي بنفسك.

أشعر، كما تعلمون، الكثير من أعمالي مبنية على الدافع، الحاجة إلى الإبداع، ثم اتصرف على هذا الأساس. لذلك، أعتقد أن الثقة في غرائزي، والسماح لها بأخذي إلى حيث أحتاج إلى الذهاب، هو ما أوصلني إلى هنا.

فقط لا تفكر مرة أخرى بقراراتك، هل تعلم؟ أعتقد أن هذا مهم جدًا عندما أشعر بأنني أنا “الصغيرة” ستشعر بالرهبة مما أفعله الآن. وأعتقد أن هذا جميل حقا. مثل نسخة أصغر مني، كما تعلمون، نوعًا ما حقًا.

تشيس ويستفول: هذا مكان جيد لتكوني فيه. أريد أن أذكر إنجازات أخرى لماريسا الآن. فقد تم اختيار ماريسا للتو للعدد القادم من New American Paintings، وهو تقدير كبير، ووسام كبير، خاصة بالنسبة لشخص أنهى للتو دراسته الجامعية.

هذه فرصة كبيرة حقا. لذا، ومرة أخرى، فهذا دليل ، ليس لأننا بحاجة إلى أي دليل إضافي، ولكنه دليل على مستقبلها المشرق، ليس فقط ما أنجزته حتى هذه اللحظة، ولكن كل الأشياء التي تنتظرها.

تشيس، ماذا تتمنى لماريسا؟
تشيس ويستفول: أشعر وكأنها في مكان جيد حقًا. تحدثنا قليلًا بالأمس. أعتقد بأن أمنياتي لها لن تختلف عما صاغته لنفسها. إذا تمكنت من العثور على مكان حيث ما تقوم به يمنحك الاستقرار المالي، فهذا ما نريده جميعًا ونحتاجه، ويوصلك إلى النوع الصحيح من العلاقة الروحية والإنسانية مع العالم من حولك، فأنت بذلك تكون قد نجحت.

لذا فإن التمركز وأنت تمضي قدمًا هو الشيء الأساسي. وإذا تمكنت من العثور على هذا المكان الذي تتمركز فيه، فهذا أفضل ما يمكن أن تتمناه لأي شخص. وشعوري أنها على الطريق الصحيح للوصول إلى هناك.
ستكون الأشياء التي تحتاجها للحفاظ على نفسها مهنيا في مكانها الصحيح. ستسنح لها الفرص. سيكون عليها أن تحارب كما يفعل الجميع. قد تمر بضع سنوات لتحصل على وظيفة في التدريس، قد تستغرق بضع سنوات قبل أن تستقر على هذا الإيقاع، لكنها تبدو حتمية تقريبًا.

لذا، ما أتمناه هو، أن تصل إلى المكان الذي يحقق لها التوازن حيث يتم إشباع الاهتمامات المادية، وفي نفس الوقت يمكنها من الاستمرار في النمو و التعاطف والكرم، واعتقد بأنها وصلت نوعًا ما إلى هذه المرحلة.

عدد رقم
1

المواهب الخام

مايو–أغسطس ٢٠٢١
error: Content is protected !!

Learn about our open and past events

Explore new perspectives on art and design from
our community and our international contributors

تعرف على معارضنا وفعالياتنا الحالية والسابقة