تواصل معنا
المعارض والفعاليات

تأملات في كتاب ماري إيفانز ”الوضوح كمفهوم: منظور الشاعر“

كارل بوب

في أوائل السبعينيات، كنت مراهقا غريبا غير قادر على فهم أعماق وأبعاد كتابات ماري إيفانز. كلما عقدت السيدة إيفانز محاضرة عامة، أذهب لحضورها وأجد نفسي محاصرا بجو من الإثارة الواضحة لحضورها دون توقع كيف ستؤثر كلماتها ووجهة نظرها على تفكيري.

بالنسبة لي، كانت ماري إيفانز بطلا محليا لا يختلف عن إثيريدج فارس، غويندولين بروكس، ويس مونتغمري، جي جي جونسون، سليد هامبتون، هنري لويس غيتس الابن، ومحمد علي. كانوا جميعا من الأدباء السود، والفنانين، النشطين اجتماعيا وسياسيا والذين تواجدوا خلال سنوات نضوجي عندما كان انديانابوليس نقطة رئيسية ساخنة للابتكار والإنتاج الثقافي الأسود. كنت شاهدا على انفجار الإبداع الأسود في إنديانابوليس عام 1970 والتي تركت لدي انطباعات قوية عملت على تنشيط خيالي بطرق لم أدركها حينها. برزت بعض تلك الانطباعات بشكل حاد عام 2015 عندما التقيت غاريت هونغو؛ وهو شاعر مشهود وصديق مقرب من إثيريدج نايت، والذي ساعدني على فهم صلتي بأفكار حركة الفنون السوداء. وفي ذلك اليوم، الذي طلب فيه مني شوتا مارش وجيم ووكر من Big Car إنشاء تركيب يستند إلى كتاب ماري إيفانز ”الوضوح كمفهوم : منظور الشاعر“ … … أدركت تماما أن اهتماماتي الأساسية كفنان اجتماعي مشارك ترسخت في أعماقي من تجاربي الأولية مع ماري إيفانز وحركة الفنون السوداء في إنديانابوليس.

بعد قراءة أول صفحتين من مقدمة ”الوضوح كمفهوم“، تلقيت إشارة عقلية حول جذور تطوري الفني وتراثي الثقافي … استوعبت الأسباب التي أشعلت شغفي لابتكار الفن كممارسة للحصول على مزيد من التمييز والفهم، عن نفسي والمجتمع … تحويل حدسي إلى أعمال مرئية وملموسة.

في وقت مبكر خلال القراءة، بدأت أفهم ”الوضوح كمفهوم“ على أنه تحويل لرؤية ايفانز ودمجه برؤيتي. استلهمت قرارا لتكرار هذا النقل للحيوية الإبداعية مستوحاة من رحلة إيفانز الشخصية. كتبت إيفانز:

”من أنا، هو المحور لماذا أكتب وكيف اكتب، فأنا استمرارية لنهج والدي“. استمرارية هذا النهج هو نتاج جهود شخصية وجماعية. وبالتالي تصبح مسألة ذات أهمية قصوى حين يواجه الأفراد والمجتمعات معضلات متصاعدة وعند تقلب المسؤوليات وتضييق الخيارات على المستويات المحلية والوطنية والعالمية.

”اذهب معي، ونحن نضع عقولنا الجماعية، ونحلل، للوصول إلى طرق للابتعاد عن عبودية النفس والخروج عن خضوعنا السياسي والاقتصادي“.
– ماري إيفانز

ماري إيفانز نجحت إيفانز في طرح أسئلة تخترق شبكة معقدة من الانعكاسات المترابطة والمتماسكة والتي تحث القارئ على النظر فيها. أسئلتها تلهم القراء للتفاوض على تضاريس التاريخ الشخصي والجماعي مع استخدام الخيال بحيث تتقارب شظايا الذاكرة والتصورات لتنسج خيوط من نور في جميع أنحاء الحياة الداخلية والخارجية. مع تركيبي النصي، قراءة كتاب ماري ايفانز، ”الوضوح كمفهوم: منظور الشاعر“ فأنا انتقي من مجموعة واسعة من الأسئلة والمقاطع من كتابها لتحفيز عصف ذهني غزير عن الذات وعلاقته أو موقفه من المجتمع الغربي والتحولات التي لم يسبق لها مثيل والتي تحدث الآن في الأنثروبوسين … العصر الحالي للتاريخ البشري عندما تقوم الاختيارات والإجراءات الفردية والجماعية بتغيير نظام الغلاف الحيوي للأرض بأكمله وبشكل دائم.

لماري:
"... أنت مؤيدي
أتيت من مكان غير مرئي
و خلال تلك اللحظة
أصبحت مرئية
مضيئة
(والآن)
ارتقيت
إلى مكان مشرف
بين الأحياء."

- K.R.Pope © حقوق الطبع والنشر 2015
@TubeFactoryArtSpace

تأملات ماري إيفانز حول استخدام اللغة في تحديد وعلاج تفشي التفكير النقدي و لعنة الأجيال الاستعمارية هما موضوعان رئيسيان في ”الوضوح كمفهوم“. تعرف إيفانز هذه الظروف بأنها ”إثوس …“ المختبر البيئي الذي يتم من خلاله رعاية أو عدم رعاية جذور الإبداع الإيجابي أو السلبي. يحول تعريف ”ماري إيفانز“ ل ”إيثوس“ أسئلتها وتركيبي النصي إلى دعوة للمشاركة في عملية تعليمية وتجريبية لاكتساب الوضوح.

ولكن اختيار إدخال النص واستكشافه وهضمه بقوة يتطلب التركيز التام والصدق مع النفس. تعكس اختيارات القراء لردود أفعالهم تجاه النص الكثير من وجهات نظرهم ومشاعرهم حول الوضع الحالي للشؤون العالمية أو أهمية إيثوس في حياتهم. في صفحة 42، تدرس إيفانز القضايا الأساسية الهامة في اتخاذ الخيارات بالقول:

”يتصرف الناس وفق رغبتهم في ما يودون القيام به، وحتى عندما يختار الناس القيام بما لا يريدون فعله، فإنهم يقومون بأكثر ما يودون فعله، بطرق متناقضة ومعقدة حقا. وخلاصة القول، فغالبا ما يتخلى الناس عن المتعة من أجل الألم، حتى وهم يرغبون بشدة في المتعة، يختارون الألم على الرغم من نوعية الأذى الضمني ، وفي النهاية، فالألم هو ما يرغبون به حقا. وليس هناك ما يمنع تفضيل الألم على المتعة التي ترافق رفض اللذة، فالخيار طوعي ويحمل في طياته المتعة الكامنة في ممارسة الإرادة الحرة، وبالتالي، فإن اختيار الألم يوفر المتعة لأن الخيار نفسه لم يكن مفروضًا.“

والآن وأكثر من أي وقت مضى … لا بد من الاستيقاظ ومواجهة النتائج المدمرة لخياراتنا غير المتكافئة. تتجلى هذه الخيارات في كل مكان كجدار من الرضا عن الذات حول البنية الهرمية الاجتماعية الغربية؛ فضلا عن نشر سلطتها بشكل عصري. لقد تركنا لمواجهة النرجسية الجامحة والطموحات المرضية للامتياز، ومع انتشار سريع لمتلازمة الأنا و الهيمنة الكاملة للخيال والصراع الدائم.

”الابتكار، الاختراق، أشكال الفن التجريبي – ما هو المنتدى الأكثر بساطة للفنان الأسود ؟“ – ماري إيفانز

Carl Pope, 'Clarity As a Concept' mock-up, 2015, ©Carl Pope, Tube Factory Art Space. All images are courtesy of the artists and Tube Factory Art Space

التركيب النصي قراءة كتاب ماري ايفانز “الوضوح كمفهوم: منظور الشاعر” يتضمن أسئلة وأفكار عن حقل المعلومات تتجدد باستمرار؛ عن قصص وحكايات تجريبية وغير مكتملة تشجع على تقرير المصير في إيثوس Ethos من خلال استخدام الخيال الإنساني. هذا العمل الفني هو إصلاح لتنقلات إيفانز كمكان تفاعلي فعلي؛ حيث تصبح القراءة تعاونية ومنتجة، يساهم الجمهور في تطور النص إلى نقطة غير معروفة. تراث التآزر للإنتاج الثقافي الأسود منذ عصر نهضة هارلم، في الجوهر، هو ندوة متغيرة باستمرار تسعى إلى إظهار أشكال فنية جديدة أو غير معترف بها كإعلان عن سيادة واحدة وحب الذات كأساس لمحبة الآخرين وحب الأرض.

وقد عمل الموسيقيين السود في جلسات لا تعد ولا تحصى وعروض لاختراع نغمات وإيقاعات، ونظريات توافقية لصياغة أنماط واتجاهات جديدة في كل نوع من الموسيقى الشعبية الحالية. كما تم تفكيك النغمات الغنائية في الأدب الأسود الحديث في مقاربة مشتركة حيث وصل الإبداع إلى ذروته في أعمال إسماعيل ريد وتوني موريسون؛ اللذان قاما بابتكار أعمال أساسية ساعدت على تحديد شريعة ما بعد الأدب الحديث. في الواقع، قدم الموسيقيين السود أيضا مساهمات لا تنسى في شريعة ما بعد الأدب الحديث مع اختراقات في الممارسات متعددة التخصصات في الأعمال المركبة والإنشاءات التنصيبية والأداء والرقص والشعر، والموسيقى على شكل الديسكو، الهيب هوب، وموسيقى الهاوس (موسيقى الرقص الإلكترونية)، والموسيقى الأفروتورية، والموسيقى البديلة للأمريكان السود ومن أصل أفريقي.

التقاطع حيث الحداثة السوداء، وحركة الفنون السوداء، وما بعد الحداثة لقاء السلام … هو مكان ماري ايفانز، جمهورها، وأنا أقوم بتحويل كل ما هو غير ملموس … إلى ملموس وواضح. وفي هذا التقاطع، لمست شيئا لم يمكن تصوره سابقا … خيوط مستمرة دون انقطاع من التعاون المتناسق المجاني المتطور من الماضي، كما تتشكل الذاكرة في الوقت الحاضر … تمد نفسها إلى ما وراء الخيال البشري إلى المستقبل. تأخذنا ماري إيفانز ”هناك“ إلى كنز لا يقدر بثمن من الميراث الإبداعي كوحي استثنائي ينبع من الوضوح.

 العودة إلى صفحة المعرض هنا

يلتزم كارل بوب في ممارساته الفنية بفكرة الفن كحافز للتحولات الفردية والجماعية. وقد عرضت تركيباته وأعماله الفنية متعددة الوسائط في أماكن مرموقة مثل متحف الفن الحديث ومتحف التصوير المعاصر في شيكاغو؛ كما تلقى دعما سخيا من مؤسسة غوغنهايم، ومؤسسة ليلي، والمؤسسة الوطنية للفنون، ومؤسسة لويس كومفورت تيفاني. لاقت أعماله نجاحا على الصعيدين المحلي والدولي من خلال ”التصوير الفوتوغرافي الجديد 6“ في متحف الفن الحديث و الرجال السود“ في متحف ويتني للفن الأمريكي.

تطورت منهيجة كارل بوب في الفن العام منذ عام 1990 إلى جهود تعاونية مستمرة مع الفنانين والمجتمعات التي تنتج اختراعات فنية عامة واسعة النطاق تحفز الحوار العام و/أو تنشط المجتمع. وقد تم النظر في المشهد الداخلي للفيديو/ النص ”Palimpsest“ الذي أنتجه وتم إدراجه في بينالي ويتني 2000، وقد أنتجه كارل بتكليف من وادسورث أثينيوم وبتمويل من مؤسسات وارهول ولانان. يظهر مقال ملصقات الحروف: ”رائحة الهواء الفاسد من الورود“ وحملاته الإعلانية الأخيرة استكشافه المستمر في الفضاء العام والداخلي.

كارل بوب يشكر كيري جيمس مارشال ، داود باي ، جيليان جونز ، أستاذ دراسات اللغة الإنجليزية والأفريكانا في كلية أوبرلين ، غاريت هونغو ، أستاذ الكتابة الإبداعية في جامعة أوريغون ، ألوندرا نيلسون ، عميد العلوم الاجتماعية وأستاذ علم الاجتماع في جامعة كولومبيا نيكولاس ميرزوف ، أستاذ الإعلام والثقافة والاتصالات في جامعة نيويورك ، كاثلين ويلسون ، أستاذ التاريخ في جامعة نيويورك في ستوني بروك ، جوناثان كاتز ، مدير دراسات LBGTQ في جامعة نيويورك في بوفالو ، دانيال مونك ، مديرة دراسات السلام والصراع في جامعة كولجيت ، ديبورا كاس ، كارول آن كلوناريدس ، شانا بيرجر ، كارين بوب ، مركز مونتالفو للفنون ومؤسسة آرت ماترز لتزويده بالإرشادات والدعم اللذين ساعدا في نهجه في عمل ماري إيفانز.
error: Content is protected !!

Learn about our open and past events

Explore new perspectives on art and design from
our community and our international contributors

تعرف على معارضنا وفعالياتنا الحالية والسابقة